www.egyptcivilization.net
قضــــــــايا وآراء
 

إعـلان تـاريخـي هــام

أنه في يوم الخميس الموافق العاشر من شهر فبراير عام ألفان وخمسة ميلادية .. لي الشرف أن أعـلن من مصر
أن التمثال الضخم لما يعـرف خطأ َ بإسم ’ رمسيس الثاني ‘ هو في الحقيقة عـبارة عـن
رمـز مصري تاريخي لنبي اللـه ورسوله سيدنا موسى عـليه السلام

د. أسامة السعداوي

 




أبو الهول هو أثر حجري قديم صنعه المصريون القدماء ليرمزوا به إلى أبو الأنبياء .. سيدنا إبراهيم .. عليه السلام
إكتشاف د. أسامة السعداوي


 

(وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي)

مسجد (معبد) نبي اللـه موسى وأخيه هارون عليهما السلام .. ويعرف الآن بإسم معبد أبو سنبل
ويقع في النوبة على بعد حوالي 250 كم جنوب أسوان
ويحتوي هذا المعبد .. والذي يعتبر أحد عجائب الدنيا .. على العديد من النصوص المصرية القديمة
وتنير الشمس الغرفة المقدسة داخل المعبد مرتين كل عام احتفاء وتذكيرا من المصريين بأنبياء اللـه موسى وهارون
وقد أطلق (علماء) المصريات على هذا المعبد إسما اخترعوه هو إسم (رعمسيس)
فهل سمعتم أيها السادة عن رجل مصري واحد اسمه (رعمسيس)؟!

ثم دلعوه بعد ذلك إلى (رمسيس) بعد حذف العين .. وكلا الإسمين لا وجود لهما في النصوص المصرية القديمة!!
قال علماء المصريات أن (الملك رعمسيس) أقام هذا المعبد في النوبة ليثبت أن المصريين غزوا أرضها
ونهبوا ثرواتها .. ثم يتضح لنا الآن أن هذا المعبد أقامه المصريون على أرضهم ليخلدوا به نبي اللـه موسى
وأخاه هارون عليهما السلام .. فهل غزا نبي اللـه موسى النوبة .. وهل غزا الشام وسوريا ؟!!

د. أسامة السعداوي   -   10 فبراير 2005 م


 

إمرأة عمران .. أم السيدة مريم عليها السلام .. وجدة السيد المسيح عيسى عليه السلام
قالوا أنها الملكة نفرتاري .. زوجة الملك رعمسيس الثاني .. إلى آخر تلك الهلوسات !

إكتشاف د. أسامة السعداوي


 

 

تصريح تاريخي هام

إن ما يسمى الإله آمون هو في حقيقة الأمر
نبي اللـه ورسوله .. موسى
المبعوث إلى فرعون على أرض مصر

وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة ثم اتخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون .. ( أمـون )

إكتشاف د. أسامة السعداوي

الرسالة الهامة التالية أذيعت على الهواء يوم 12 فبراير 2005 م على صفحة الرسائل

تم إضافة ..  موقع ** اللغة المصرية القديمة **  .. للدكتور أسامة السعداوي
إلى لائحة كبار مفكري العالم و صانعي السلام عـلى العنوان الإلكتروني التالي:

--------------------------------

المقالة التالية نشرت يوم 2 نوفمبر 2004م على الهواء مباشرة
في موقع مجلة (الحقيقة الكاملة) الأوروبية:

المقال

------------------------------------------------------

قـالـوا عـن نـظـريـة أسـامـة السـعـداوي للـهـيـروغـلـيـفـيـة الـصـحـيـحـة :

في الفترة من إبريل 1999م وحتى نوفمبر 1999م أذيعت الرسائل التالية على الهواء
على صفحات موقع الجارديان لعلوم المصريات على الإنترنت ومن الممكن الرجوع إليها بكل سهولة :

------------------------------------------------------

في 29 إبريل 1999م أذيعت الرسالة التالية على الهواء
من مدير لوحة الجارديان لمناقشة اللغة المصرية القديمة .. السيد أندرو بايوك :

أسامة .. كل رسائلك هنا مثيرة جدا للاهتمام . إنه شيء جيد أن تكون معنا هنا على هذه اللوحة ..
أشكرك للإنضمام إلينا . أنا متمتع بقراءة رسائلك .. من فضلك استمر في شرحك لمبادئ اللغة المصرية القديمة
هل نشرت كتابا عن ذلك بعد ؟ في رسالتك الأولى أشرت إلى أن هناك " سر كبير "
خلف القراءة الصحيحة للعلامات الهيروغليفية .. هل يمكنك شرح ذلك بالتفصيل ؟
وبالمناسبة : هل لا تزال تعيش في مصر ؟ إذا كان الأمر كذلك فأين بالتحديد ؟

تحياتي .. أندرو

 

من عالمة المصريات الفنلندية .. الأستاذة ريـتـفـا كوريتو :

هـالو أسامة :
أنا أجد أن ترجماتك وتفسيراتك منطقية بل في الحقيقة منطقية جدا . وأنا مندهشة كيف أن بعض الناس
لا ترى الحقائق بوضوح . أنا أرى أن ما تقوم به هنا هو شيء هام جدا .

------------------------------------------------------

ومن البروفيسور ريـتـفـا كوريتو أيضا ..

أنـا أود أن أهنـئ أسـامـة علـى شجـاعتـه ومجهـوده الشــاق الطـويـل . أنـا سـعيـدة أن عمـل أسـامـة أعطـى
لـي الفرصـة لأن أعـرفـه وفخـورة لاستطـاعتـي أن أسـميـه صـديقـي .

------------------------------------------------------

وفي 30 أغسطس 1999 م أذيعت الرسالة التالية من البروفيسور أفري ويلسون (كندا) :

أهلا بكم .. هنا على لوحة المناقشة توجد حلقة مناقشة تحت اسم :
" أسامة السعداوي يعلن النغمات الحقيقية للغة المصرية القديمة "
قد يحدث لكم صدمة .. إنه شيء مذهل

------------------------------------------------------

في 29 أغسطس 1999 م أذيعت الرسالة التالية من البروفيسور جاك ديـن (الولايات المتحدة) :
أسـامة ..

أولا .. أنت خبير
ثانيا .. لقد راجعت مناقشاتك بعناية أكثر وكشفت عن تجانس وتماسك في وجهات نظرك .
هناك العديد من الأفكار في نظريتك التي لم تعبر عنها بعد . إن تناولك للموضوع ليس سليما فقط
بل عميق ومتخصص . إنه يترك غير المتحدثين بالمصرية في ضرر بالغ .
أشكرك على أفكارك المثيرة
جاك دين

------------------------------------------------------

من كريستين فان هيرتوم أستاذة اللغة المصرية القديمة .. فرنسا :

الاعتــرافـات الثــلاثـة

الاعتـراف الأول
أسامة .. أرجو أن تتذكر أن علماء المصريات يعرفون جيدا أن اللغة التي يستخدمونها
إنما هي لغة إفتراضية محضة ( متفق عليها فيما بينهم )

الاعتـراف الثـاني
أسامة .. أنـا أعتـرف أن بعض ترجمـات شـامبليـون ليست صحيحـة .. علم  المصريات كان في بدايتـه  .

الاعتـراف الثـالث
أسامة .. أنـا أعتـرف أنك فعلا على صواب في جوانب مؤكدة
نطقا وأيضا في بعض الكلمات

عزيزي القارئ : لقد جاءت هذه الإعترافات العـلنيـة .. والتي قرأها معظم علماء العالم المتخصصين

في اللغة المصرية القديمة والمهتمين بها بعد مناقشات متصلة لشهور طويلة ومتواصلة بلا انقطاع ليلا ونهارا

وصلت إلى درجة الغليان كما قال أحد الأساتذة الكبار 

------------------------------------------------------

هـذه هـي ترجمـة الرسـالة التي بعثهـا البروفيسـور ( جـاك ديـن ) المستشـار بوزارة الدفـاع الأمريكيـة
إلـى البروفيسـور ( ليـو ديبويـد ) أستـاذ اللغـة الهيروغليفيـة في جامعـة بـراون الأمريكيـة :

عزيـزي البروفيسـور ديبويـد
أشكرك على استقطاع وقت من جدولك للرد على رسالتي . أنا مهتـم بالتأكيـد على أن الموضوع صـادق وحقيقـي . لقـد اكتشفـت أن أسـامة السـعداوي قطـع شوطا طويلا وعظيمـا لتطوير نظريتـه وأيضـا نشرهـا على حسـابه الخـاص . أنا لا أرغب أن أكـون غير عادل بالنسبة لوجهـات النظر الواردة في كتابـه أو بالنسبة لأسـامة السـعداوي شخصيـا . أنا أعتقد أنه أمر هـام أن نأخذ آراءك وأقبـل النقـد البنّـاء . هل اطلعت على صفحات المناقشات ؟

------------------------------------------------------

ومن البروفيسر جاك دين أيضا ..

كثيـرا جـدا مـن نظـريـة أسـامـة تأتـي عـن جـدارة
وأجـد صعـوبـة أن أفهـم مقـاومـة النـاس لهـا
إن نظـرية أسـامة تحـاول جـذب نظـم كثيـرة معـا .. مثـل علـم اللغـة وتاريخ اللغـات والديـن
وسيـادة اليونانيـة والعربيـة والإنجليزيـة .. إلخ . وهذا يبـدو وكأنـه أمــر طـويــل جـدا

------------------------------------------------------

في 1 سبتمبر 1999م أذاع البروفيسور أفري ويلسون الرسالة التالية :

شامبليون كانت له نفس الأدوات التي استعملها زميلنا أسامة بمعنى قطع وتركيب الحروف
لفك شفرة خربشة النصوص القديمة . وباستعمال لغته المصرية الوطنية وحجم المراجع المستخدمة
فإن شامبليون لا يقارن به
أنـا أحـي هذا الرجل على تصديه لتغيير ما هو أكثر بكثير من مجرد بعض كلمات أو نصوص ..
وأحييـه لقبوله العواقب العملاقـة المترتبة على عمله
هذا للـدفاع عن استقامة وأمانـة أسـامة السـعداوي

------------------------------------------------------

من البروفيسور .. بيـل ميـك .. الولايات التحدة الأمريكية

بخصـوص تطـور وارتقـاء اللغـة المصـريـة .. نجد أنه ليسـت هنـاك بـراهيـن أو أدلـة .. أنـا علـى وعـي بهـا ..
أن أساسيـات الحضـارة المصـريـة القـديمـة قـد تغيـرت كثيـرا بعـد الممـلكـة القـديـمـة
لذلـك فـإن افتراضيـة أسـامـة المنطقيـة أن طبيعـة نغمـات اللغـة المصريـة لا تزال تعيـش في مصـر
هي جـديـرة بالتصـديـق تمـاما

------------------------------------------------------

من البروفيسور بـيـتـر فـانـدرزفيـت ( كـنـدا ) ..

بعض النـاس تسـأل .. لمـاذا في جميـع أنحـاء العـالم نجـد أن تـرجمـات أسـامة منطقيـة ؟
إذا كـان أسـامة مخطئــا تمـامـا فإن ترجمـاتـه لـم تكـن لتصبـح ( منطقيـة تـمامـا )
لقـد أرسـلت إلى أسـامـة بعـض العـلامـات الهـيـروغليفيـة التي أعـرف معنـاها .. وكانت قد ترجمـت
بصـورة خـاطئـة طبقـا للنظـريـة التـقـليـديـة .. وانظـروا ..
تـرجمـة أسـامـة صحيـحـة ومطابقـة عمليـا  كلمــة بكلمــة

------------------------------------------------------

من البروفيسور كـريـستـوفـر سـانجـويـن ( إنجلترا ) ..

شـكرا كثيـرا لكـل مـن استجـاب لمطلبـي وأرسـل ترجمـة للجـدول الرياضـي الفرعـوني .
لقـد اخترت ووضعـت ترجمـة زودنـا بهـا متـكرمـا أسـامـة السـعداوي على مـوقـع الإنتـرنت
الخاصـة بجـامعـتـنـا وذلـك أسـفـل الصـور .
ملحـوظـة : لقـد تـم اختيـار ترجمـة أسـامة السـعداوي من بيـن عشـرات الترجمـات التي أرسـلهـا
علمـاء المصـريـات من جميـع أنحـاء العالـم بواسـطة لجنـة من المتحـف البريطـانـي

------------------------------------------------------

من البروفيسور ريــك بــاود ( المكسيك ) ..

أيهـا الزمـلاء .. لقـد أرسـل لـي أسـامـة تـوا بعـض الصـور المثيـرة للانتبـاه .. وأود أن أحثـه لإرسـالهـا
لأنـدرو لإذاعتـها لبـاقي النـاس لفحصهـا واتخـاذ قرارهـم بشـأنهـا .
أسـامـة يقـول أن هـذه الصـور ( تثبـت ) أن قـدمـاء المصـرييـن استعمـلوا العمـلات المعـدنيـة ..
وبعـد تـفكيـر وتـأمـل أجـد أن هنـاك صعـوبـة بالغـة في أن أختلـف معـه

ملحوظة : ريـك هو أحد علماء المصريات الذي ظل يهاجم أسامة السعداوي ونظريته بكل عنف لشهور طويلة ..
لكنه اضطر في النهاية أن يعترف بخطئه كما رأينا

------------------------------------------------------

من البروفيسور مـي شهــاب ( الولايات المتحدة ) ..

أنـا أحـب المناظـرات وأعتقـد أن المناقشـة بيـن ( ثـابـت ؟ ) وأسـامـة مثيـرة جـدا للاهتمـام .

ملحـوظـة : ( ثـابـت ؟ ) هـو اسـم مستعـار لأحـد كبـار علمـاء الهيروغليفيـة في العالـم ..
الذي انسحـب من المناقشـة أمـام أسامـة بعدمـا تبيـن ضعـف حجتـه

------------------------------------------------------

في 30 أغسطس 1999م أذاع البروفيسور ريك بود .. المكسيك .. الرسالة التالية على الهواء :

إلى الأستاذة .. ميريت : أنا متفق معك بخصوص مراجعة أسامة للنظام الهيروغليفي في اللغة المصرية القديمة ..
أنا أتفق معه أن هناك جوانب كثيرة منها خاطئة

------------------------------------------------------

ومن إنجلترا أذاع البرفيسور .. نك أرمسترونج .. الرسالة التالية :

عزيزي أسامة .. أشكرك لصبرك وثباتك في شرح وتفسير العلامات المصرية الهيروغليفية القديمة
لفترة طويلة كنت مثابرا على قراءة كتاباتك عن الموضوع . نعم إن العلامات التي شرحتها صحيحة ومشجعة ..
أشكرك يا أسامة

------------------------------------------------------

من البروفيسور كريسـتـيـن فـان هيـرتـوم ( فرنسا ) ..

أسـامـة .. أنـا أقبـل الحقيقـة أنـك واثـق تمـاما في نظـريتـك .
بخصـوص المقدمـة الخاصـة بترجمـة حجـر رشيـد .. إنـه عمـل عظيـم يا أسـامة !
مـن المـؤكـد أنـه تطلـب منـك مجهـودا كبيـرا وسهـرا لليـالي .
لقـد قـرأت ترجمـة أسـامـة لحجـر رشيـد . من الناحية النظرية .. إذا كان الحجر يحتـوي على ثلاثـة نصـوص مختلفة .. أحدها باليونانية .. فهل يمكن أن يكون النص اليوناني هو مجـرد ( تعليـق ) على محتـوى النص الهيروغليفـي ؟ إن كل المشتركين في المناقشة على هذه اللوحـة يعلمون أن اليونانيون كانوا فلاسفة عظام وكانوا يحبون التعليق على ديانات الحضارات الأخرى . أو هـل النصوص الثلاثة تحتوي بالفعل على ثلاثة نصوص مختلفة ؟ مجرد فكـرة قفـزت إلى خاطـري .

------------------------------------------------------

فـي تعلـيـق لـه علـى ترجمتـي لحجـر رشيـد التـي أذيـعـت علـى الإنترنـت يـوم 1 ينـايـر عـام 2000 م
يقـول البروفيسور أفـري ويلسـون (كندا) ..

أسـامة .. أنـا حـقـيـقـة فـي ذهـول مـن عـرضـك للـموضـوع
أنـا أقـف فـي رهبـة .. عـاجـز عـن النطـق
هـذا ليـس فقـط للشـيء الرائـع الـذي صنعتـه هنـا .. لكـن بسـبـب أنـه يجعلنـي أفكـر عـن معـاني باقـي
النصـوص المصـريـة القـديمـة وهـذا بـدوره يجعـلنـي أتسـاءل عـن الـديـانـة القـديمـة

------------------------------------------------------

عزيزي القارئ .. الرسائل السابقة المذاعة على الهواء هي مجرد عينات من مئات الرسائل المماثلة التي لا يتسع وقتي .. للأسف الشديد .. أن أقوم بترجمتها ونـقـلها لكم . إلا أن هذه الرسائل القليلة قد توضح لكم مدى التقدير الذي حظيت به نظريتي التي تصحح مسار علم اللغة المصرية القديمة بصورة غير مسبوقة تاريخيا . وأنا كلي ثـقـة .. عزيزي القارئ .. أنك ستحكم بنفسك عندما تـقـرأ باقي أبواب هذا الموقع ببعض التفصيل

------------------------------------------------------
وفيما يلي بعض المقالات والرسائل التي نشرت في بعض الصحف المصرية والعربية




هذه نماذج قليلة للعشرات من المقالات في الصحف المصرية والعربية عن .. نظـريـة السـعـداوي

 

--------------
في 1  يونيو  عام 1996م  نشرت مجـلـة الـهـدف الـكويـتـيـة مقـالا طـويلا بـعـنـوان :
أسامة السعداوي سبق زمانه بـ 20 عاما .. آلة الزمن .. إنجاز عـلـمـي غـيـر مسـبـوق
--------------
ثم أتبعته بمقال طـويـل ثاني بتاريخ 17 أغسطس 1996م على الصفحة الثالثة بعنوان :
أسامة السعداوي لديه " آلة زمن " تضع العالم القديم بين يديك
وقالت في افتتاحية المقال : دار الزمن دورته ,  وتطورت الأحوال إلى الأفضل وتقدمت العلوم فإذا بالحياة يسر بعد عسر وأصبحت الآلة فى خدمة البحوث والعلوم والاكتشافات التى تجعل كل شىء فى متناول اليد شريطة التخطيط المسبق والإعداد الجيد فى مواجهة الحياة وأعبائها الثقيلة .
وبما أننا بصدد التقدم الذى أحرزه الإنسان فسهل به سبل الحياة , لذا نرصد من أحواله وعجائبه
آلـة الـزمـن لمـخـتـرعـهـا أسامة السعداوي
--------------
وفي مقال طويل نشر في مجلة الهدف الكويتية بتاريخ 23 نوفمبر 1996م .. الصفحة الثالثة .. بعنوان :
بموجب قراءة أسامة السعداوي مخترع آلة الزمن
سيدنا موسى مصري الميلاد والجنسية وعاش أميرا ملكيا في بلاط رمسيس الثاني
كتب أسامة السعداوي يقول :
.... وفى هذا المقال دعونا نعود بالزمن حوالى  3300 سنه أو إلى عام  1300  قبل الميلاد على وجه التقريب لنرى ماذا كان يحدث فى عهد  رمسيس الثانى أحد عظماء ملوك مصر القدماء . يقول بعض المؤرخين وعلماء المصريات والمؤلفين أن قدماء المصريين كانوا يعبدون الشمس منذ فجر تاريخ مصر .. وهذا غير صحيح . والصحيح أنهم كانوا يعبدون إله الشمس ( أي الذى خلق الشمس ) وأنهم رمزوا فقط لله تعالى برسم (نور) الشمس أى أشعة الشمس . وكل الحقائق تشير إلى أنهم كانوا قد أدركوا الطبيعة النورانية لله سبحانه وتعالى .
http://www.ossama-alsaadawi.com/_private/Opinions_files/image002.gif
والدليل على ذلك أن رمز الشمس المرسوم فى معابدهم ما هو إلا نصف قرص صغير جدا تخرج منه أشعة كثيفة تملأ الحائط كله . والرسم بهذه الصورة إنما يرمز للنور أو الضياء ولا يرمز للشمس نفسها . ولنستمع إلى تعريف الله سبحانه وتعالى لنفسه فى سورة النور (35) ..
اللــه نــور
وأين هذا النور ؟ .. ( اللـه نور السموات والأرض ) .. ( نور على نور ) .

إذا فاللـه نور وهذا ما حاول قدماء المصريون أن ينقلوه لنا عبر التاريخ . ثم هيا بنا نستطلع الحقائق التالية التى دونها المصريون القدماء على جدران معابدهم :
أنهم كانوا يؤمنون بالحساب بعد البعث والدليل على ذلك هى الموازين المرسومة والتى تزن أعمال الميت ..
( فأما من ثقلت موازينه فهو فى عيشة راضية . وأما من خفت موازينه فأمه هاوية )
القارعة 7
أنهم كانوا يؤمنون بأن اللـه واحـد فى جميع عهودهم والدليل على ذلك أنهم كانوا دائما أبدا يخاطبون اللـه بصفة المفرد .. وإذا كان البعض يعتقد أنهم جمعوا بين كثير من الآلهة فهذا تصور ساذج لأنه ينبغى علينا أولا أن نفهم لغتهم التي هي لغة ذلك العصر .
أنهم كانوا بعد كل صلاة أو دعاء للـه تعالى يقولون بخشوع  ( آميــــن ) . والنطق بآمين عرفه المصريون منذ أكثر من 6000 عام . وعنهم أخذ اليهود هذا الدعاء لصلاتهم ثم المسيحيون . حتى فى أوروبا وأمريكا يقولون بعد كل صلاه أو دعاء .. AMEN .
ولنتأمل معا كيف كانوا يخاطبون اللـه سبحانه وتعالى ثم بعد ذلك نحكم على مقدار إيمانهم به عز وجل .. وذلك نقلا عن ترجمة لكتاب آلهة المصريين .. لعالم المصريات البريطاني المعروف .. واليس بدج :
أنت يا إله يا أوحد . يا من لا شبيه لك . خلقت الأرض كما تهوى . أنت وحدك لا شريك لك
أنت خالق الجنين فى أمه . أنت خالق نطفة الإنسان . أنت الإله الواحد لا شريك لك فى الملك
أنت مبدع الجمال من نفسك .. ( أنت نور الشمس )
وفى فقرة أخرى نقرأ .. أيها الإله الكامل .. يا سيد الأرضين .. أنت خالق الكون وإرادته
أنت يا خالق الشمس والحياة وباعث النور ومبدد الظلمات الذى يرى الجميع ولا يستطيع أحد أن يراك
ويقابلها الآن .. ( لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار ) - الأنعام 103
إن الغالبية العظمى من الشعب المصري القديم كانت شديدة الإيمان باللـه الواحد الأحد ولا نجد شهادة على ذلك أعظم من شهادة اللـه سبحانه وتعالى فى القرآن الكريم حينما طغى فرعون موسى ولكن زوجته كانت شديدة الإيمان ..
وضرب اللـه مثلا للذين آمنوا امرأة فرعون إذ قالت رب ابني لي عندك بيتا فى الجنة
ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين
التحريم 11
إلى آخـر المقـال ..

------------------------------------------------------
الرسالة التالية نشرت في بريد جريدة الأهرام في العدد الصادر بتاريخ 17  ديسمبر  1997 م  ..
وكانت هذه الرسالة قد أرسلت بصفة شخصية للأستاذ الكبير عبد الوهاب مطاوع
مدير تحرير الأهرام ومحرر بريد الأهرام
حســاب الزمــن !
بخصوص تساؤل السيد محرر بريد الأهرام في تعليقه على رسالة لي نشرت بالبريد " ما هي آلة الزمن التي اخترعتها ؟ " .. كما جاء في رسالتي وتوقيعي لها بعبارة " مخترع آلة الزمن " فإن الموضوع في غاية البساطة .. إنها ( آلة تحسب الزمن ) كما هو واضح من التسمية .. ولكن هذه الآلة تحسب الزمن المنقضي عبر آلاف السنين بدقة شديدة جدا .. وهي إنجاز علمي غير مسبوق على مستوى العالم كله ..
ولكن كما يقول المثل ( لا كرامة لنبي في وطنه )
وتقوم فكرة آلة الزمن على حساب الزمن المنقضي في الماضي أو المستقبل اعتمادا على عناصر إلهية عالية الدقة لقياس الزمن وهي العناصر التالية :
1 - حوادث كسوف الشمس وخسوف القمر التامة الاكتمال التي تعتبر كمحطات زمنية إلهية عالية الدقة عبر التاريخين القديم والحديث .
2 - التوقيت القمري العالي الدقة الذي يقوم بتصحيح نفسه بنفسه كل  14 يوما .
3 - توقيتات دوران كواكب المجموعة الشمسية حول الشمس التي لا تتغير أو تتبدل عبر التاريخ .
4 - توقيتات الكسوف والخسوف لكواكب المجموعة الشمسية عبر التاريخ .
5 - التوقيت الشمسي النجمي الخاص بالبروج السماوية والمجموعات النجمية .
هذا هو ملخص فكرة آلة الزمن بالاضافة الى الاعتماد على علم الاسترولوجي الحديث لتحليل الحوادث المختلفة عبر التاريخ .
واسمحوا لي أن أهديكم كتاب ( آلة الزمن ) الذي قمت باصداره على نفقتي الخاصة رغم امكاناتي المتواضعة لأنه يحتوي على رسالة مهمة أردت أن أبلغها للشعب المصري وليس حبا للشهرة .
د. مهندس أسامة السعداوي
------------------------------------------------------

الرسالة التالية منقولة من موقع منتديات الغريب على الإنترنت وأذيعت بتاريخ 19 ابريل 2006م
رسالة نشر الخزامي

------------------------------------------------------

من شبين الكوم 20 ديسمبر 2000 م
كتب الأستاذ الفاضل حسن محمد حسن
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

كـشــف الغطـــاء وأعـلـــن المستــــــــــور
أجدادنا أعـلنوا إيمانهم ولهم كتاب منشور
عـلى جـدران معابدهــــــــم كتبــوا
الوثيقة بإسلامهم وعلمهم المأثور
السعداوي يدحض عمــل شمبليون وشيعته
قـبـل أن يسـود قـولهــم بالإفــك والـزور
وقضيتـنا حـق يملأ العـقـل
وما يجيـش في الصـدور

تحيـة مباركـة وبعـد :
تأسيسا على كل ما توصل إليه السيد العميد دكتور مهندس أسامة السعداوي وما نشره من أسرار الكتابة الهيروغليفية ومن سياق ما أورده في كتبه من الصور الفرعونية على جدران المعابد المصرية وحل شفرتها .. فإنه أثبت بما لا يدع مجالا للشك من أن المصريين القدماء ومنذ آلاف السنين مؤمنون باللـه ودينهم الإسلام لأنهم سجلوا نصوص الكتاب والفرقان من قبل تاريخ نزول آيات القرآن الكريم على رسولنا الطاهر الأمين محمد صلى اللـه عليـه وسلم .. تأييدا لما جاء بالقرآن من أنه ( هـدى للنـاس ) وتصديقا لقوله تعالى :

آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن باللـه وملائكتـه وكـتـبـــه ورسله
لا نفرق بين أحـد من  رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير
البقـرة 285
وأيضا تأكيدا لقوله سبحانه وتعالى :
والذين يؤمنون بما أنزل إليك ومـا أنـزل مـن قـبـــلـك
البقـرة 4
وقوله تعالى :
وإنـه لفـي زبــــــر الأوليـــن
الشعراء 196
يستفاد من هذا وغيره أن الكتب السماوية نزلت على مر العصور على أنبياء اللـه ورسلـه .. ومعظمهم ينتمون لمصر القديمة . كما اكتشف المؤلف بما سطره في مؤلفاته أن منطوق النصوص المصرية القديمة المكتوبة بالخط الهيروغليفي .. الموثقة في صحـافة حجرية وبرديـة خالـدة .. شديـدة الصلة بنصوص القرآن الكريم وكأنها صنوان للسـان اللغة العربية التي نزل الوحي الأمين ..
والعهدة على ما اكتشفه العميد دكتور مهندس أسامة السعداوي ( أستاذ علوم الرادار ورئيس فرع البحوث والتطورات بكلية الدفاع الجوي ) سابقا .
إن الاكتشافات والتحديات المثيرة للدهشة الواردة في كتبه وبحوثه تقطع بثبوت إيمان المصريين القدماء وإسلامهم على نهج الرسالة المحمدية وإن كان ذلك يسبقها بآلاف السنوات .. ويؤيد ذلك ما ورد من آيات عديدة في القرآن الكريم تبين بوضوح تام أن الدين عند اللـه هو الإسلام .
وهناك قضية أخرى بعدما نشرت جريدة القاهرة الصادرة عن وزارة الثقافة المصرية بتاريخ 8/8/2000 العدد 17 صفحة متاحف وآثار بقلم الأستاذ محمد يوسف جندية حقيقة مقتل الضابط الفرنسي الشهير شمبليون مترجم حجر رشيد على أيدي رجال الدين الفرنسيين بعد اتهامه بالهرطقة نتيجة لاختلاف نتائج بحوثه مع أفكارهم وبطلان آرائهم .. علما بأن السيد الدكتور أسامة السعداوي أعلن في وثيقته التاريخية الصادرة يوم الخميس 30 ربيع الثاني عام 1420 هجرية الموافق 12 أغسطس عام 1999م أن شمبليون وتابعوه أخطئوا في ترجمة حجر رشيد ومعظم ما جاء في النصوص المصرية القديمة . هذه الوثيقة الصادرة على هيئة كتاب تولت توضيح وشرح الأسانيد الهيروغليفية الصحيحة مدعومة بالصور الإيمانية التي تتعلق بالمناسك والشعائر الدينية لقدماء المصريين . كما قدم الدكتور أسامة السعداوي في كتابه ( الجذور الهيروغليفية ) الجزء الثاني ترجمة صحيحة لحجر رشيد بعنوان (البشـرى) كشفت زيف وخطأ ترجمة شمبليون .. وهي عبارة عن نبوءة دينية تبشر بقرب ظهور رسول خاتم يأتي هدى ونور للبشرية كلها . كما أعلن في هذه الوثيقة عدم وجود اسم (بطليموس) .. وعلى ذلك فإنه هدم نظرية شمبليون من أساسها التي بنيت على افتراض خاطئ ظاهر الضلال . وقد أذيعت هذه الترجمة الصحيحة في بيان تاريخي نشر على صفحات علم المصريات في الإنترنت بتاريخ أول يناير عام 2000م الساعة السابعة صباحا بتوقيت جرينتش .
كم ظلموا وتجنوا على عقيدة قدماء المصريين وزعموا أنهم وثنيون مشركون عبدة للأصنام والحيوانات .. وخلطوا بين فرعون واحد والمئات من ملوك مصر القديمة المؤمنين .. ونرد عليهـم بأن أجدادنا المصريون القدماء مؤمنون مسلمون بدليل إلهي موثق كشفه للعالم كلـه الدكتور أسامة السعداوي الذي أعلن عن بدء حملة عالمية واسعة النطاق لرفع الظلم عنهم وإعادة حقوقهم الحضارية إليهم وشرح عقيدتهم الإيمانية باللـه الواحد الأحد الفرد الصمد .. داعيا إلى عقد ندوات للمناقشة مع كل المهتمين بتاريخ مصر القديمة وعلماء المصريات والأثريين وعلماء اللغات القديمة لكشف كل ما هو صحيح وكل ما هو مزور .
إن كل ما نشر في الصفحات المتخصصة من خلال شبكة الإنترنت أو في العديد من الصحف والمجلات المصرية والعربية كذا ما نشر في شبكات الإعلام من إذاعة وتليفزيون عن مؤلفات الدكتور أسامة السعداوي دون أن يرد عليه علماء الآثار المصريين يثير الدهشة والاستغراب ويقطع بضعف موقفهم وبطلان أسانيدهم التي ترتكز كلها على نظرية مزورة لشمبليون انهارت بفعل عناصر نظرية أسامة السعداوي للهيروغليفية الصحيحة ..
ولـكــل نـبــأ مســتـقــر وسـوف تعـلـمـــون
حسـن محمـد محمــد حسـن
ليسانس حقوق شبين الكوم
52 شـــارع طـلعــت حــرب
ت مـنــزل 048223369

------------------------------------------------------

من أسيــوط - مركز ساحـل سليـم - قريـة العونـة
بتاريخ : 22 ديسمبر 1999م
كتب الأستاذ الفاضل
سـامي فتـح اللـه هريـدي عبـد الوهــاب

بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

أسـامــة يـا مـن أرســلك     -     اللـه لنـا بســــــــلامـا
يـا مـن محـوت الظـلام الذي -  دام سبعـة آلاف عـامــــــا
وتحديـت العالــم وحـدك فـي   -   أقـوى حـرب إعـلامــــــا
وتحديتهم شهـورا وفي -  كل شهر محوت ظلمات ألف عامـا
وأصبحت عند المصرييـن بعلمـك  -   رابـع الأهرامــــــــــا
سـوف يظــل شامخـــــا   -   وشـاهدا علينـا عبـر الزمانــا
سطـور أنـت كتبتهـا ويقرؤهـا  -    كــل إنسـانــــــــــا
كلنـا نعرفــك اليــــــوم  -  هـل عشـت أنـت قبـل الزمانـا
نعـم أنـت موجـــــــود   -    قبـل هـذا الزمـان بزمانــــا
فكـل عربي فخور بك ومصرنا -  تتبـاهـى بـك بيـن البلدانـــا
النيـل يـروي قصتـك لكــل   -    سائـح أمـام الأهرامــــــا
حمـاك اللــه لمصـــــر     -     وأحـاطـك ببحـر مـن الأمانـا

------------------------------------------------------

في 25 يوليو 2001 م
كتب الأستاذ الفاضل أحمد محمد المعرفي
مدينة عيسى البحرين - ع / 3922 طريق 717 - مجمع 809

يا أبو الهول تكلم قد سألناك لنعلـم
عن حضارات تتالت ولغات لم تترجـم
أم تراك أعجميا قد فقدت النطق والفـم
أن عقلا في سبات هو عنه الموت أرحـم
قد أتاها اليوم أسامة بالسيف المصرم
فأبان الحق فيها وأعاد اللحم والدم
لأناس صنعوا المجد وكانوا بالدين أعلـم
فهموا أول من كتب الحرف وصلى وسلـم

---------------------------------------------------------------------
Subject: الامازيـغ أعـرب مـن عــرب الجزيــرة
> المؤرخ الليبي علـي فهمـي خشــيم :
" الفرعونية " أكذوبـة كـبرى والحضارة المصريـة القديــمة تكــونت من مهاجــرين عــــرب وليبيــين
حمل الكاتب والمؤرخ الليبي علي فهمي خشيم على الحضارة المصرية القديمة،
واصفا "الفرعونية" بأنها "أكذوبة كبرى".
- "السامية" مصطلح ابتدعه اليهودي "شلوتزر" سنة 1785حين قسم اللغات البشرية الى ثلاث مجموعات كبرى هي السامية والحامية واليافثية، نسبة الى سام وحام ويافث أبناء نوح، أبي البشر الثاني كما يدعي، وهو تقسيم مبني على اساس الاساطير التوراتية <
-------------
إجـابة الدكتور أسامة السعداوي
Online Answer:
Date: Thu, 5 Sep 2002 10:32:02 +0300
From: "Alsaadawi" <ossamaal@aast.edu>
Subject: Re: الامازيـغ أعـرب مـن عــرب الجزيــرة

كم أعجب لهذا الحجم الهائل من الجهل بالحضارة المصرية القديمة الذي ليس له إلا تفسير واحد هو الجهل بمفردات وقراءة اللغة المصرية القديمة . سأعطي هنا أمثلة قليلة بغرض عرض الحقائق على القارئ الكريم الذي يستطيع التفرقة بنفسه بين الحقائق والأكاذيب .
كلمة (سام) ليست كلمة عبرية أو أعرابية ولكنها كلمة (مصرية) خالصة مشتقة من العلامة الهيروغليفية (سـم) وهي العلامة رقم ف36 – F36 – على جدول تصنيف جاردنر للعلامات الهيروغليفية . وأي (طفل) صغير يستطيع قراءة هذه العلامة في أي مرجع للعلامات الهيروغليفية أو اللغة المصرية القديمة . ومن هذه الكلمة المصرية القديمة (سام) اشتقت كل الكلمات المعروفة والمتداولة حاليا مثل:
http://www.ossama-alsaadawi.com/_private/Opinions_files/image004.gif
سلام    -     إسلام     -    سامي
واسم (سامي) هو الإسم الحقيقي لابن سيدنا نوح عليه السلام ولا يزال هذا الاسم متداولا في جميع أنحاء العالم إلى الآن.
كلمة (حام) ليست كلمة عبرية أو أعرابية ولكنها كلمة (مصرية) خالصة مشتقة من العلامة الهيروغليفية (حم) وهي علامة الرحم رقم ن 41 N41 - على تقويم جاردنر . ومن هذه الكلمة المصرية القديمة (حم) اشتقت كل الكلمات المعروفة والمتداولة حاليا مثل :
http://www.ossama-alsaadawi.com/_private/Opinions_files/image006.gif
حرم / الحرم / الحرام  -  حمد / الحميد / أحمد  -  حكم / الحكيم  -  حامد
واسم (حامد) هو الاسم الحقيقي للابن الثاني لسيدنا نوح عليه السلام ولا يزال هذا الاسم متداولا إلى الآن .
إن كلمة (يافث) هي كلمة مشوهة لفظيا نتيجة للترجمة المنقولة من اللغة المصرية القديمة إلى اللغة العبرية . أما حقيقة هذه الكلمة فهي كما يلي:
ya-f-t-H = f-t-H = open = يا فتاح
أي أن أصل هذه الكلمة هي الكلمة المصرية (فتح) وتكتب في اللغة المصرية القديمة بعلامة هيروغليفية واحدة هي علامة - و1 - O1 - على تقويم جاردنر ومنطوقها هو (فـت) .
http://www.ossama-alsaadawi.com/_private/Opinions_files/image008.gif
ومن هذه الكلمة المصرية القديمة (فتح) التي قرأها علماء المصريات (بتاح) اشتقت كل الكلمات المعروفة المتداولة حاليا مثل:
فتح / فتاح / الفتح / الفتاح   -    فتحي
واسم (فتحي) هو الاسم الحقيقي للابن الثالث لسيدنا نوح عليه السلام ولا يزال هذا الاسم متداولا إلى الآن .
http://www.ossama-alsaadawi.com/_private/Opinions_files/image010.gif
فـتـح / فـتـحـي
أما من يثرثرون بجهل شديد عن الحضارة المصرية القديمة فأحب أن أقول لهم أن المصريون يمتلكون وثائق تاريخية (حقيقية) و (حية) منها على سبيل المثال (حجر باليرمو) الذي كتب في عهد المملكة المصرية القديمة حوالي 3000 سنة قبل الميلاد وفيه مسجل تقويم للأسر المصرية القديمة تمتد إلى ما يزيد عن ثلاثة عشر ألف عام قبل عهد المملكة القديمة . هذا يعني ببساطة أن التاريخ المصري القديم (المسجل) بوثائق حقيقية حية يمتد إلى ما يزيد عن سبعة عشر ألف عام قبل الميلاد . فهل لدى الأدعياء الجهلة أي وثيقة تصل إلى هذا البعد السحيق في التاريخ؟
ثم أن هناك نصوص الأهرام من المملكة القديمة أيضا وهي عبارة عن كنز لغوي فيه الآلاف من الكلمات التي نستخدمها إلى الآن بدون أي تغيير يذكر . فهل لدى هؤلاء الأدعياء أي وثائق لغوية مهولة على أرضهم مثل نصوص الأهرام؟

 

اقرأ هنا أيضا

 
 
www.egyptcivilization.net
 
www.egyptcivilization.net
Powered By : Webgate Solutions