الفهرس

 

إثبات أن تمثال أبو الهول ما هو إلا رمز للنبي إبراهيم عليه السلام

بحث د. أسامة السعداوي

 

لا يمكن لأي إنسان أن يفهم أو يعرف مقومات أي حضارة ما إلا إذا فهم لغة قومها .. فالكثير منا على سبيل المثال ينظر إلى النصوص الصينية ثم يتعجب أنه لا يستطيع قراءة كلمة واحدة لأنه لم يدرس مبادئ اللغة الصينية وبالتالي لا يستطيع أن يفهم محتوى ذلك النص .. كذلك الحال بالنسبة إلى النصوص المصرية القديمة .. فلا يمكن لأي شخص أن يفهم معنى النص أو محتواه أو الغرض منه إلا إذا استطاع فك شفرة العلامات المصرية الهيروغليفية بصورة صحيحة .. ونحن بلا شك ندين لعلماء عظماء مثل شامبليون وجاردنر وفولكنر وبدج وغيرهم من العلماء الألمان والأوروبيون لمحاولاتهم المخلصة في فك شفرة علامات النصوص المصرية الهيروغليفية .. ثم ها نحن المصريون نحاول استكمال هذا المنهج ونصحح الأخطاء التي تعوق قراءة النصوص المصرية الهيروغليفية بصورة صحيحة وبالتالي نستطيع أن نفهم المعاني الحقيقية لتلك النصوص.

وفي هذا الصدد سنبحث بصورة علمية وجادة عن المعنى الرمزي لتمثال أبو الهول العملاق في هضبة الجيزة .. لقد تم تشكيل تمثال أبو الهول على هيئة أسد رابض بوجه إنسان ويعلو رأسه التاج المزدوج .. أي التاج الأحمر ونطقه اللغوي (أن)  .. ثم التاج الأبيض ونطقه اللغوي (نب) .. أما علامة الأسد الرابض فنطقها اللغوي (بر) ..

وهكذا نرى أن التمثال بوجه إنسان يعني أن هذا التمثال يمثل شخصية إنسانية بالغة الأهمية .. والتاج المزدوج يشير إلى كلمة (أن-نب) .. أي (النبي) .. والأسد الرابض (بر) يشير إلى اسم أو كلمة (إبراهيم) ..

 

نموذج مصغر لتمثال أبو الهول بارتفاع خمسة أمتار صنعه المصريون في عهد المملكة الحديثة .. حوالي 1400 سنة ق.م

ليوضحوا لنا الهيئة الأصلية لهذا الأثر الفريد

 

ونحن إذا بحثنا في قاموس العلامات الهيروغليفية (تقويم جاردنر) سنجد أن هناك حوالي 20 علامة هيروغليفية لأسد رابض بوجه إنسان مثل العلامات (E151 - E161) وغيرها .. وكلها تشير إلى كلمات مركبة عن النبي إبراهيم .. كذلك سنجد عشرات العلامات بهيئة الأسد الرابض على شكل (E23) ..

وإذا بحثنا في نصوص الفرقان سنجد أن كلمة (ملة) تلازم فقط اسم النبي (إبراهيم) مكونة عبارة .. ملة إبراهيم .. وهو ما تمثله العلامة الهيروغليفية (E240) .. وهي عبارة عن علامة الملف (مل) فوق علامة الأسد الرابض (بر) ..

 

 

وهذا إثبات قاطع آخر أن تمثال الأسد الرابض أو .. أبو الهول

يرمز لسيدنا النبي إبراهيم عليه الصلوات والسلام

د. أسامة السعداوي

فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفا

وبالمثل هناك علامات هيروغليفية أخرى تحتوي على الأسد الرابض بوجه إنسان (أبو الهول)  مثلالعلامة (E157) ونطقها هو .. سلام على إبراهيم .. وهو برهان لغوي آخر على أن الأسد الرابض بوجه إنسان يرمز للنبي إبراهيم ..

 

 

لقد كان المصريون القدماء يسمون أبو الهول .. أبـونـا .. مستمدين هذا الإسم

من وحي الكلمة الإلهية الفرقانية .. ( أبـيـكـم إبـراهـيـم)

وقد وردت كل هذه الكلمات في النصوص المصرية القديمة بوضوح تام

 

مـلـة أبيكـم إبراهيم هـو سماكم المسلمين من قبل 

الحج 78

لذلك أطـلـق عـليه المصريون القدماء اسم ( أبــو الأنبياء )

 

أبو الهول في الاسكندرية

وهذا تمثال مصغر لأبو الهول بجوار عامود السواري الشهير في مدينة الاسكندرية .. ولقد صنع هذا التمثال في العهد البطلمي (اليوناني) حوالي 100 سنة قبل الميلاد .. أي بعد صنع تمثال أبو الهول في الجيزة بحوالي 3000 سنة .. وقد قال علماء المصريات أن تمثال أبو الهول يحمل صورة الملك (خعفرع) وأنه هو الذي بناه في عهد المملكة القديمة .. فلماذا يخلد المصريون رمز الملك خعفرع بعد موته بثلاثة آلاف عام .. إنه شيئ غير منطقي؟!!

لكن المنطق يقول أن المصريون لا يفعلون ذلك إلا إذا كان هذا التمثال يرمز لنبيا عظيما مثل سيدنا إبراهيم عليه السلام .. تماما كما زلنا نفعل إلى اليوم ..

وعندما قمت بتحليل وفحص هذه الصورة الفريدة أدركت على الفور معناها العظيم الذي لم يكن يخطر ببالي على الإطلاق .. فعلامة الأسد الرابض المصرية لها نغمة (بـر) .. أما العامود .. فهو علامة العامود المصرية الشهيرة ذو التاج أعلاه [O28] .. ولها نغمة (نـا - ء ن) .. ويعرف في علم المصريات بإسم عمود (إيون) .. والعامود يرمز هنا لكلمة (حـنـيـفـا) .. لذلك تعبر هذه الصورة المذهلة عن العبارة الشهيرة (فاتبعـوا ملـة إبراهيـم حنيفـا).    

 

وهذا إثبات قاطع آخر أن تمثال الأسد الرابض أو .. أبو الهول

يرمز لسيدنا النبي إبراهيم عليه الصلوات والسلام

 

د. أسامة السعداوي